بسم الله الرحمن الرحیم  حضرت مستطاب آیت الله آقای سیستانی دامت برکاته  السلام علیکم و رحمة الله خداوند متعال را شاکر هستیم که عمل جراحی با موفقیت انجام گردید و با دعای خیر مومنین صحت و سلامتی را به حضرتعالی عنایت فرمود. طول عمر ، عافیت...
چهارشنبه: 1398/11/30 - (الأربعاء:24/جمادى الآخر/1441)
رسالة المرجع الدینی آیه الله العظمی الصافي الكلبايكاني الى المرجع الدینی آیه الله العظمی السيد السيستاني (دامت برکاتهما) بمناسبة نجاح عمليته
رسالة المرجع الدینی الى آیه الله العظمی السيد السيستاني بمناسبة نجاح عمليته

بسم الله الرحمن الرحیم

سماحة آیة الله السيد السیستاني دامت برکاته

السلام علیکم و رحمة الله

أحمد الله تعالى الحنان المنان على سلامتكم اذ تكللت العملية الجراحية بالنجاح، وتحنن على سماحتكم بفضل أدعية المؤمنين بالصحة والعافية.
 أسأله تبارك وتعالى لكم بطول العمر في خير وعافية، وادامة بركاتكم ووجودكم الشريف في ظل عنایات الامام بقیه الله الاعظم روحی و ارواح العالمین له الفداء و عجل الله تعالی فرجه الشریف .

 
۲۱ جمادی الاولی ۱۴۴۱

لطف الله الصافی

 

http://www.saafi.com/sites/default/files/photo%20gallery/node%2C%20add%2C%20gallerys/whatsapp_image_2020-01-17_at_12.40.06.jpeg

موضوع:

بيان المرجع الديني سماحة آیة الله العظمى الصافي الكلبايكاني دام ظله الوارف بمناسبة استشهاد بطل الاسلام الفریق المجاهد الحاج قاسم السليماني
بيان المرجع الديني بمناسبة استشهاد الحاج قاسم السليماني

بسمه تعالى

ببالغ الأسى والاسف الشديد تلقيت خبر استشهاد بطل الاسلام الكبير المجاهد الحاج قاسم السليماني.
الشهيد الذي نذر حياته للاسلام وخدمة الناس والدفاع عن القيم الاسلامية، الشهيد السعيد كان من عشاق أهل البيت عليهم السلام والأئمة الطاهرين وخصوصاً سيد الشهداء عليهم السلام، كان مواليا ومتبعا لخط أهل البيت ومدرستهم في طليعة المجاهدين المرابطين في مقارعة أعداء الاسلام والارهابيين الخونة المنحرفي الفكر.
"طوبى لهم وحسن مآب"
أعزي الأحرار في العالم والشعب الايراني واسرة الشهيد بشهادة هذا المجاهد الكبير وجمع من رفاقه خصوصا الشهيد أبو مهدي المهندس.
وختاما أسأل الله تعالى العزة والنصرة للاسلام العزيز وللأمة الرفعة والكرامة في ظل رعاية بقية الله الأعظم عجل الله تعالى فرجه الشريف.

۷ جمادي الأولى ۱۴۴۱
لطف الله الصافی

موضوع:

بیان سماحة‌المرجع الدینی آیة‌الله العظمی الصافی الکلبایکانی مدّظله الوارف بمناسبة ‌رحیل العلّامة الحجّة السید عبدالله شرف الدّین ره
بیان ‌المرجع الدینی بمناسبة ‌رحیل العلّامة عبدالله شرف الدّین ره

 

بسم الله الرحمن الرحيم
«والّذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنّا للّه وإنّا إليه راجعون»
تأثّرنا لخبر رحلة المحقّق العلّامة الحجّة السيد عبدالله شرف الدّين تغمّده الله برحمته الواسعة.
فقد كان بقيّة الأسرة الصالحة من أبناء المحقّق الكبير والعالم الجليل والشخصية المضيئة في سماء الإسلام والتشيّع آية الله السيد عبد الحسين شرف الدّين قدّس سره .
وإنّا نتقدّم إلى أسرته السادة المحترمين، والمؤمنين في لبنان بخالص العزاء، راجين الله تعالى أن يعلي مكانه في الجنّة، وأن يجزل أجرهم ويرفع شأنهم، ويعزهم بعزّه، والسلام عليه عند ربّه، وعليهم ورحمة الله وبركاته .
ربیع الأول 1441 /لطف الله الصافی

موضوع:

بيان المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ الصافي الكلبايكاني دام ظله الوارف بمناسبة رحيل المرحوم الفقيد العلامة السيد جعفر مرتضى العاملي ره
بيان المرجع الديني بمناسبة رحيل العلامة السيد جعفر مرتضى العاملي ره

ببالغ الأسف والتأثر العميق تلقينا نبأ رحيل العالم الجليل المحامي الصادق عن الاسلام والولاية، العلامة الحاج السيد جعفر مرتضى العاملي رضوان الله علیه ؛
انا لله و انا الیه راجعون
هذا العالم سخر عمره المبارك في نشر تاريخ الاسلام الصحيح والمذهب الجعفري الحق، والاجابة عن الشبهات والدفاع عن مبادئ أهل البيت عليهم السلام ومعارفهم النورانية تاركا العديد من الكتب القيمة والنفيسة والبحوث العلمية النافعة للعالم الاسلامي أجمع والحوزات والأوساط العلمية خاصة.
ان فقدان هذا العالم الجليل لهو بحق خسارة للمؤسسات العلمية والدينية وثلمة لا تعوض.
اني أتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة للعلماء الأعلام والحوزات العلمية والجامعيين الأفاضل. وعلى الخصوص أقدم التعازي الحارة للشعب اللبناني ولأسرة الفقيد الكريمة سائلا المولى عز وجل لهم الأجر الجزيل والصبر الجميل. مبتهلا للباري تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يرفع درجته.

۲۸ صفر المظفّر ۱۴۴۱
لطف الله الصافي

موضوع:

رسالة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ الصافي الكلبايكاني لملتقى الامام السجاد عليه السلام الدولي/هرمزکان۱۴۴۱
رسالة المرجع الديني الكبير لملتقى الامام السجاد عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحیم
الحمدلله ربّ العالمین و الصّلاة و السلام علی أشرف الأنبیاء و المرسلین حبیب إله العالمین أبی‌القاسم محمد و آله الطاهرین سیّما بقیة الله فی الأرضین عجّل الله تعالی فرجه الشریف
 سلامي واحترامي للاخوة الموالين المشاركين  في هذا الملتقى المبارك الأعزاء المحبين لأهل بيت النبوة عليهم السلام .
الملتقى المعقود باسم شخصية قدسية فريدة وللتجليل والتوسل بالامام علي بن الحسين السجاد زين العابدين عليهما السلام.
أسأل الله تبارك وتعالى أن ينزل بركاته وفيوضاته وألطافه على الجميع انه خير مجيب
وبعد،
فان الامام السجاد عليه السلام في أخلاقه الفاضلة وصفاته الكريمة وعظم مقامه ومكانته السامیة موضع اتفاق الأمة جمعاء؛ حيث يشهد الجميع له بالعلم والايمان والعبادة وجميع الكمالات.
يصفه الأديب والخطيب المعروف الجاحظ، قائلا: «امَّا علیُّ بن الحسین بن علیّ فلم أرَ الخارجیَّ فی أمره إلّا کالشیعیِّ و لم أرَ الشّیعیَّ إلّا کالمعتزلیِّ و لم أرَ المعتزلیَّ إلّا کالعامیِّ و لم أر العامیَّ إلّا کالخاصیِّ و لم أجد أحداً یَتماری فی تَفضیلِه و یَشُکّ فی تقدیمه»
أجل، يقر الجميع ويذعن بعلو مقام الامام علي بن الحسين عليهما السلام ، ولا تجد أحدا يشكك أو يتردد في فضيلته ولزوم تقديمه في الأمة .
الكتاب العظيم الفريد الصحيفة السجادية احدى معجزات الامام السجاد علیه آلاف التحیة و الثناء ؛ فهو كتاب لازالت العقول البشرية عاجزة عن الفهم الحقيقي لمضامينه منذ أربعة عشر قرنا؛ کتاب مليئ بالمطالب التوحيدية الدقيقة والحقائق المعرفية، والموضوعات الأخلاقية والقيم الانسانية العليا، يعلم العبد كيفية الحديث مع خالق الكون وكيفية اظهار العبودية والخضوع والخشوع أمامه. وفي نفس الوقت يبين مدى صغر الانسان في مقابل عالم الخليقة الوسيع ومدى حقارته أمام مبدعه غير المتناهي.
وضع هذا الكتاب ليفتح آفاقا واسعة في الفكر البشري توصل البشر وتقوده الى أعلى مراتب الكمال والرقي. الامام زین العابدین و سیّد الساجدین علی ابن الحسین علیه أفضل صلوات المصلین هو الأول في هذا الميدان ، على المسلمين أن يفخروا بهذا الكتاب أمام العالم أجمع‌.
العالم البشري وان قطع أشواطا كبيرة في طريق التطور والازدهار المادي، ووصل الى القمة في مختلف العلوم المادية الا أنه لا يزال يفتقد حقيقة قد غفل عنها لازالت تشعره بالحيرة والضياع والفراغ الروحي‌
تلك الحقيقة هي المعرفة الواقعية للعالم، و معرفة ما وراء الطبيعة وعالم الغيب، الذي تطلبه الفطرة الانسانية السليمة، و تقدم الغالي والنفيس في سبيل تحصيله والوصول اليه.
من هو القادر على ايجاد هذه الحقيقة المفقودة؟ أليس هو المرتبط بعالم الغيب لا غير؟ أليس هو العارف بحقيقة هذا العالم ؟ انه وحده القادر على هداية الناس لطريق الكمال والحياة الأبدية ؟!
ان من يقرأ هذا الكتاب العظيم كتاب الادراك والمعرفة يجد نفسه شاكرة لله تعالى بكل وجودها اذ أتاح للبشر فرصة الاطلاع على على مثل هذه المعارف العليا بواسطة هذا الامام العزيز.
في الختام ، اننا نذعن بأننا أصغر من أن نتحدث عن شخصية هذا الامام وكتاب الصحيفة السجادية الشريف، ونطلب من الكريم المتعال أن يوفقنا للتعرف على جزء من علوم الامام السجاد النورانية وعلى كتابه الكنز السماوي لنتمكن بذلك من تطبيق ولو بعض تعاليمه العليا في حياتنا العملية ونجعلها قدوة لنا في مجتمعاتنا المعاصرة.
أجدد شكري و تقديري لجميع الاخوة الأعزاء المشاركين في هذا الملتقى النوراني وخصوصا الأخوة القائمين عليه وأسأل الله تعالى أن يشملهم برعايته ورعاية وليه بقية الله الأعظم عجل الله تعالى فرجه الشريف و السلام علیکم و رحمة الله

لطف الله الصافی
۲۳ محرّم الحرام ۱۴۴۱

موضوع:

بیان للمرجع الديني الكبير آية الله العظمى الصافي الگلبایگانی دام ظله بمناسبة ذكرى يوم المباهلة
بیان للمرجع الديني الكبير بمناسبة ذكرى يوم المباهلة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الذي جعلنا من المتمسکين بولاية اميرالمؤمنين و الائمة المعصومين عليهم السلام لاسيما مولانا بقية الله المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ، و رزقنا الفوز بلقائه .
السلام عليکم و رحمة الله 

أبارك لكم أيّها الأعزّة حلول أيام شهر ذي الحجة المباركة و الشريفة ، و خصوصا يوم المباهلة العظيم و الخالد . عيد الإعلان عن وسام آخر لعلي عليه السلام و هو وسام النفس النفيسة للنبي صلّی الله علیه و آله و سلّم ، و أتقدم لكم بهذه الكلمات القليلة بالمناسبة:

 

تنقسم النصوص القرآنية { و الروائية } الصريحة الدالة على ولاية اميرالمؤمنين علی بن أبي طالب عليه السلام و خلافته بعد  النبي صلى الله عليه و آله بلا فصل إلى قسمين : نصوص جلية و نصوص خفية
أما النصوص القرآنية الجلية ، فمثل الآية الشريفة : «إِنَّمَا وَلِيُّکُمُ اللهُ» ، و سائر الروايات التي روى بعضها العالم الكبير ابن البطريق في  کتاب : "خصائص الوحي المبين في مناقب اميرالمؤمنين عليه السلام" الشريف ، بأسناد معتبرة عن المحدّثين و أصحاب الجوامع و الصحاح و المسانيد من العامة . و النصوص القرآنية الخفية إلى جانب النصوص الجلية لا شك تمثل دلیلا محکما , و تثبت ولاية امیر المزمنین و سائر الأئمة الطاهرين علیهم السلام بعد النبی صلى الله عليه و آله بلا فصل.   

من قبیل الآيات التي خاطبت الجميع بالاستفهام الاستنكاري ؛ مثل قوله تعالى : «أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لاَ يَهِدِّي إِلا أَنْ يُهْدَى فَمَا لَکُمْ کَيْفَ تَحْکُمُونَ» .

لا شك أن مثل هذه الآيات لتهدي ـ عن طريق بيان أظهر المصاديق ـ الناس إلى ولاية و أحقية اميرالمؤمنين عليه السلام و اهل البیت علیهم‌السلام بالخلافة و الامامة .
و من النصوص القرآنية الجلية آية المباهلة الشريفة . قال الله تعالی: «فَمَنْ حاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْد مَا جاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوا نَدْعُ ابْناءَنَا وَ ابْناءَكُم وَ نِسَاءَنا وَ نِسَاءَكُمْ وَ انْفُسَنا وَ انْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَة اللّه عَلَي الْكاذِبينَ‏«.
هذه الآية ، من طائفة الآيات التي تصرح للناس و تنطق عبر العصور بأفضلية أهل البيت عليهم السلام و سمو مقامهم ، باتفاق المسلمين .

لا شك أن إشراك علي و الحسن و الحسين و فاطمة سلام الله عليهم اجمعین ، و بأمر من الله تعالى ، دليل على أن هؤلاء الأنوار الأربعة الذين حضروا مع النبي للمباهلة هم أجدر الناس و أعزّ الخلق عند الله تعالى ، و عند رسوله .

ما أعظمها من فضيلة لهؤلاء الأنوار الأربعة المطهرين إذ يعضدون النبي و يرافقوه في مثل هذه الواقعة العظيمة التاريخية ، و قد اختارهم الله تعالى و اصطفاهم من بين خلقه صغارا و کبارا ؛ نساءا و رجالا ، و خصّهم بهذه الفضيلة .
 

أجل ، على المؤمنين الاحتفال بيوم الرابع و العشرين من شهر ذي الحجة بعنوان يوم المباهلة العظيم ، الخالد في التاريخ الاسلامي المجيد ، وكسند وثيق على حقانية أهل البيت عليهم السلام .

يجب إجلال هذا اليوم كيوم عيد الغدير ، و على الشيعة و محبّي بيت العصمة و الطهارة عليهم السلام إقامة الاحتفالات، و عقد مجالس الذكر و السرور إحتفاء بهذا اليوم و تعظيما له ، و على الشعراء و الباحثين و الكتاب المنشدين الاسهام  في إحياءه ، كل من منطلق اختصاصه.

و في الختام ، أعترف بعجزي و قصوري أزاء حق معرفة هذه المناسبة التي يقصر مثلي عن مثلها ، و ما أهل معرفتها إلا الأولياء و الكبار و الأعاظم ، و أقدم عذري. راجيا أن تنال هذه الكلمات المتواضعة شرف رضا الأنوار الملكوتية لأهل البيت عليهم السلام ، و قبولهم .

 و السلام علیکم و رحمة الله و برکاته

لطف الله الصافي
23 ذی الحجة الحرام 1440

 

موضوع:

پیام ‌مرجع عالیقدر شیعه حضرت آیت الله العظمی صافی گلپایگانی مدظله الوارف به دوازدهمین اجلاس سالانه غدیر-مشهد مقدس، ۱۴۴۰ ه.ق
پیام ‌مرجع عالیقدر به دوازدهمین اجلاس سالانه غدیر-مشهد مقدس، ۱۴۴۰ ه.ق

پیام ‌مرجع عالیقدر شیعه حضرت آیت الله العظمی صافی گلپایگانی مدظله الوارف به دوازدهمین اجلاس سالانه غدیر-مشهد مقدس، ۱۴۴۰ ه.ق

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله الذی هدانا لهذا و ما کنّا لنهتدی لولا أن هدانا الله 
الحمد لله الذی جعلنا من المتمسکین بولایة امیرالمؤمنین و الائمة المعصومین صلوات الله علیهم أجمعین 
بزرگترین عید آسمانی، عید سعید غدیر را به آستان مقدس حضرت بقیة الله الأعظم عجل الله تعالی فرجه الشریف و به شما غدیریان عزیز و شیعیان با اخلاص تبریک و تهنیت عرض می کنم‌.
اجتماع پرشکوه و با عظمت اساتید ارجمند ، دانشمندان و دانشجویان و فضلای محترم را در پایگاه ولایت - مضجع نورانی هشتمین امام معصوم حضرت علی بن موسی الرضا علیه آلاف التحیة و الثناء - گرامی می داریم.
برای حقیر افتخار است که بار دیگر عرض ادب و چاکری خود را به خادمان سرافراز غدیر اعلام نموده و نام خود را به عنوان کوچکترین جاروکش محافل غدیری در دفتر ماندنی و جاودانی خدمتگزاران و چاکران دربار آستان مقدس علوی ثبت نمایم.
حقیر واقعاً کوچکتر از آن هستم که بخواهم عرضی داشته باشم:
اندر آن ساحت که بر پشت صبا بندند زین – با سلیمان چون برانم من که مورم مرکب است

موضوع:

بيان سماحة المرجع الدینی آیة الله العظمی الصافی الکلبایکانی مدظله الوارف حول حوادث کشمیر المؤسفة
بيان سماحة المرجع الدینی حول حوادث کشمیر المؤسفة

 

بسم الله الرحمن الرحیم

"وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ"

ان ما يحصل الان في كشمير من حوادث أليمة ليدمي القلوب الحرة الأبية في كل مكان ولا يرضى بها كل حر أبي للضيم ويتأثر ويحزن لها. ما هذا الظلم والاستبداد الذي يواجهه أهل كشمير الأبرياء؟! ما هو الذنب الذي ارتكبوه ليواجههم رجال العسكر الهنديون اليوم بأشد الظلم، لماذا يضطروهم لترك بيوتهم ومعيشتهم، بل ويقتلون و يجرحون العديد منهم؟! و يزجون بأعداد منهم السجون، و يصبون عليهم أنواع التعذيب وأبشعها، مما لا تجد نظيره الا في القرون الوسطى.

لماذا هذا السكوت من المجتمع الدولي و دعاة حقوق الانسان، و منظمة الأمم المتحدة و منظمة المؤتمر الاسلامي؟! لماذا لا يستنكرون كل هذه الجرائم على الشعوب المظلومة والمستضعفة، و الناس الابرياء العزل من السلاح؟!

يا للأسف ، فلم تجرؤ الدول الاسلامية حتى على مجرد تنبيه للحكومة الهندية المركزية وشجبها لما ترتكبه من جنايات في كشمير. فلو كانت الدول الاسلامية موحدة في مواقفها تجاه هذه الجناية البشعة لما تمادت الحكومة الهندية ولتراجعت وامتنعت عن عدوانها.

انّنا اذ ندين هذه الجرائم الاانسانية في كشمير و الاماكن والأخرى في الهند المركزية نطالب الحكومة الهندية المركزية الأسراع في المحافظة على حقوق أهالي كشمير الأبرياء و الكف عن هذه الجرائم، و نحذرها من العواقب الوخيمة التي تنجم عن مثل هذه الممارسات الانسانية و الويلات التي ستحل بدولة الهند التي تنادي بالدفاع عن الحريات الدينية و حقوق القوميات والاقليات، ممّا يجلب لها العار والذلة. فان الله الواحد القهار يقول في كتابه العزيز:
"وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ"

14 ذی الحجه الحرام 1440
لطف الله الصافی

موضوع:

بيان المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى الحاج الشيخ الصافي الكلبايكاني دام ظله بمناسة وفاة آية الله السيد محمد الحسيني الشاهرودي ره
بيان المرجع الديني كبير بمناسبة وفاة آية الله السيد محمد الحسيني الشاهرودي ره

 

بسم الله الرحمن الرحیم 

انا لله و انا الیه راجعون

ببالغ الأسى و الحزن تلقيت خبر رحلة آية الله السيد محمد الحسيني الشاهرودي رضوان الله تعالى عليه.

إن ذلك الفقيه الورع قد نذر حياته الشريفة ، و قضى عمره المبارك في طريق إعلاء كلمة الله تعالى ، و ترويج و نشر معارف أهل البيت عليهم السلام و علومهم النورانية ، إلى جانب تربية الطلاب والفضلاء و العمل على تهذيب نفوس المؤمنين و الطلبة في الحوزة العلمية في النجف الأشرف ، و الحوزة العلمية في  قم المقدسة.

و قد تزوّد رحمه الله تعالى بخير زاد لعالم البقاء و الحياة الآخرة ، و ذلك بما كان يحمله من أخلاق رفيعة ، و سجايا كريمة ، و صفات حسنة ، ونفس سليمة ، إلى جانب الخدمات الاجتماعية ، و أخذه بيد المحتاجين و مواساته للمؤمنين.

و إنني إذ اتقدم بأحرّ التعازي و المواساة للعلماء الأعلام و الحوزات العلمية و لجميع المؤمنين و المتدينين و خصوصا لأسرة الفقيد الكريمة و على الأخص أخيه المحترم و أبناءه المكرمين أدعو الباري تبارك و تعالى سائلا للفقيد علو الدرجات ، و لأصحاب العزاء الكرام الصبر الجميل و الأجر الجزيل .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 الخامس من شهر ذي القعدة الحرام

1440هـ

لطف الله الصافي

 

موضوع:

بيان اية الله العظمی الشيخ لطف الله الصافي الگلپایگاني مد ظله الشریف بمناسبة شهادة كوكبة من الشهداء المسلمین المظلومين في السعودية
بيان المرجع الکبیر بمناسبة شهادة كوكبة من الشهداء المسلمین المظلومين في السعودية

بسم الله الرحمن الرحیم
وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ
. ببالغ الأسى والأسف وصلنا أن السفاح حاكم الحجاز قد ارتكب جناية عظيمة و بشعة جدا، هذه الجريمة النكراء التي لا سابقة لها في تاريخ هذا النظام الأسود الظالم وهي جريمة اعدام و شهادة كوكبة طاهرة من الشباب الأبرياء المظلومين ، فهي في الوقت الذي تشكل فيه للشهداء الفوز والسعادة والفخر والفلاح ،  الا  أنها تمثل للمجتمعات الدولية و أدعياء الدفاع عن حقوق الانسان وصمة عار و انحطاط جديدة تضاف الى سابقاتها من الجرائم النكراء و المواقف المذلة المخزية.
لماذا اختارت الدول الاسلامية السكوت أمام هذه المجزرة الوحشية ، و صمت أسماعها عن سماع نداء المظلومين ، و لم تلبي صرخة المسلمين المظلومين؟!
ان من مسؤوليتنا ادانة أية جريمة ترتكب بحق أي انسان ظلما في أية بقعة في العالم ،  وأن نعرب عن أسفنا وشجبنا وادانتنا للظالم أيا كان . لكن ما نشهده اليوم أن المسلمين في الدول الإسلامية وسائر شعوب العالم لا تتخذ الموقف المناسب تجاه هذه الجرائم ،  وقد تناسوا واجبهم الانساني ، بل بسكوتهم شجعوا الجزار سفاك الدماء على جرائمه والاستمرار في جوره وظلمه.

وانني اذ أتقدم لأسر الشهداء الكريمة بأحر التعازي والتبريكات أسأل الباري تعالى لهم الصبر الجميل والأجر الجزيل، و أن يحشر شهداءهم مع شهداء بدر و أحد. متوسلا الى الباري سبحانه وتعالى أن يفرج عنهم ويكشف هذه الغمة عنهم ويخلصهم من جور الظالمين.
وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُون
19 شعبان المعظم 1440
لطف الله الصافي

موضوع:

الصفحات

اشترك ب RSS - پیام‌‌ها