عصر روز پنج شنبه ۲۶ ربیع الثانی ۱۴۴۰ (۱۳ دی‌ماه)، وزیر امور اقتصاد و دارایی به همراه جمعی از معاونان، با حضور در بیت مرجع عالیقدر حضرت آیة الله العظمی صافی گلپایگانی دامت برکاته، با معظّم له دیدار و از توصیه‌های ایشان بهره‌مند شدند. در...
پنجشنبه: 4/بهم/1397 (الخميس: 17/جمادى الأول/1440)

تنبيهان

الأوّل: لا ينبغي الارتياب في عدم وجوب مقدّمة الوجوب في الواجب المشروط، وأمّا المقدّمات الوجوديّة فوجوبها لو قلنا بالملازمة تابع في الاشتراط لوجوب ذيها.

الثاني: إنّ مقدّمة الوجوب وما هو شرط للوجوب لا يلزم أن يكون مقدّماً أو مقارناً زماناً للوجوب، بل يلزم أن يكون مقدّماً عليه بالطبع. فعلى هذا، تارة: يكون وجود هذه المقدّمة قبل الوجوب كأكثر المقدّمات الوجودية. واُخرى: يكون بعده. وهذا لا إشكال فيه بناءً على ما سلكه المحقّق الخراساني+ في شرائط التكليف،([1]) وعلى ما حقّقناه أيضاً.([2]) والله تعالى أعلم بالصواب، وهو حسبي ونعم الوكيل في المبدأ والمآل، وأسأله التوفيق وحسن العاقبة والخاتمة، وصلّى الله‏ على محمّد وآله الطاهرين.

 

([1]) الخراساني، کفایة الاُصول، ج1، ص145 148؛ فوائده (المطبوع ضمن حاشیته علی الرسائل)، ص302.

([2]) تقدم في الصفحة 162.

موضوع: 
نويسنده: 
کليد واژه: