بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَ الصَّلَاةُ وَ السَّلَامُ عَلَى أَشْرَفِ  الأنبِیَاءِ  و المُرسَلینَ  أَبِی الْقَاسِمِ مُحَمَّدٍ  و عَلَی آله الطَّیِّبِینَ سِیَّمَا  بَقیَّهِ...
سه شنبه: 30/آبا/1396 (الثلاثاء: 2/ربيع الأول/1439)

نسخة للطباعةSend by email
آية الله العظمي الشيخ الصافي الکلبايکاني:
أتمنی أن اکون خادماً لزوار و خدمة أربعين سيدالشهداء عليه السلام/ تجليل لشخصية السيدة آمنة (علیهاالسلام) تجليل و تکريم لمقام الرسول (صلی الله علیه و آله)

مساء الأحد من شهر محرم الحرام ما يصادف اجتمع مسؤولوا موکب العتبة المقدسة للسيدة المعصومة في بيت آية الله العظمی الشيخ الصافي للقائه.
في بداية هذا اللقاء، قدم سماحة الشيخ جزيل الشکر و التقدير لنشاطات هذا المرکز و قال: إن العمل الذي تقدمون به عمل روحاني سماوي عظيم و شرف کبير لکم و من المؤکد انّ هذا الانجاز لا يتم الا بعناية و توجه من السيدة المعصومة (سلام الله علیها)
وصف الشيخ في قسم من بياناته بأنّ خدمة زوار الاربعين و إقامة المواکب حرکة عظيمة و خاصة.
ان تدابير العتبة المقدسة للسيدة المعصومة في اقامة المواکب لخدمة الزوار حرکة عظيمة جداً تعطي لترويج التعاليم الاسلاميه و الدينيه و احياء الشعائر الالهية المقدسة.
ثم اشار سماحته في قسم آخر من کلامه: يجب علی اهل قم الافتخار لهذا الانجاز العظيم و ان يشکروا الله علی ما وفقهم لخدمة زوار الاربعينية عن طريق إقامة المواکب المختلفة.
و اضاف في نهاية اللقاء بتقديم الشکر للعاملين بهذا الموکب: يا ليتني کنت معکم خادما في هذا الموکب متمنيا ان تشملکم عناية صاحب العصر و الزمان (عجل الله تعالی فرجه الشریف)
و في اثناء هذه الزيارة: قدّم مسؤول مؤتمر السيدة آمنة (علیهاالسلام) تقريرا عن نشاطات هذا المؤتمر.
فقدّم له سماحة آية الله العظمی الصافي شکره و تقديره لهذا العمل و قال بأن ما بدأتم به مهم جداً و أقل ما يمکن تقديمه لتأدية حق الرسول الاکرم (صلی الله علیه و آله) علی الامة.
آملا بان يکون سعيکم مؤثرا لتبيين مکانة هذه السيدة الجليلة في هذا المؤتمر.
و اشار سماحه المرجع الدینی في قسم آخر من بيانه الي الابعاد العظيمة في شخصية السيدة آمنة قائلا: الکلام عن مکانة هذه السيدة يستغرق ساعات و ايام طويلة و مع هذا لا يمکن تأدية حق هذه المرأة الجليلة و بيان قطرة من مقامها العظيم لذلک من الأفضل ان نتعمق و نتفرع في نواحي شخصيته هذه المرأة العظيمة.
و أشار ايضا الی الکتب و المؤلفات في مقام هذه السيدة قائلا: کلما کتب المؤلفون و العلماء في حق السيدة آمنة و خطب الخطباء في بيان مقامها لا يستطيعون تبيين قطرة من بحر فضائلها العظيمة.
و في نهاية اللقاء طلب سماحته من الله التوفيق للعاملين لهذا المؤتمر مشيرا: بان هذا المؤتمر اقدام کبير للعتبة المقدسة و شرف عظيم لکم جميعا آملا بان تکونوا من الممتنين و المغتنمين لهذه الفرصة الشامخة لکم.

 

 

موضوع: