مشخصات كتاب: نام: شرح حديث عرض دين حضرت عبدالعظيم حسنی عليه السلام، مؤلف: حضرت آيت الله العظمي حاج شيخ لطف الله صافي گلپايگانی مدظله‌الوارف، نوبت چاپ: هفتم، تاريخ چاپ: رجب المرجب 1436 / بهار 1394 محل نشر: قم،  تعداد صفحه: 152 صفحه....
الأحد: 22 / 01 / 2017 ( )

نسخة للطباعةSend by email
بيان المرجع الديني آية الله الشيخ لطف الله الصافي الگلبايگاني لمناسبة رحيل آية الله السّيد تقي الطباطبائي القمي (قدّس سرّه)
لمناسبة رحيل آية الله السّيد تقي الطباطبائي القمي (قدّس سرّه)

بسم الله الرّحمن الرّحيم
إذا مات المؤمن الفقيه ثلم في الإسلام ثلمة لايسدّها شيء
تلقّينا مع غاية التأسّف و التأثّر رحيل فقيه اهل بيت العصمة و الطهارة (عليهم الصّلاة و السّلام) المرجع الدّيني آية الله الحاج السّيد تقي الطباطبائي القمي (قدّس سرّه)
هذا العالم و الخلف الصّالح لزعيم عالم التشيّع المرجع الرّاحل آية الله العظمی السّيد حسين الطباطبائي القمي (قدّس سرّه) و الذي کان في عمره المبارك خادماً للمولی بقيّة الله الأعظم الحجّة بن الحسن (أرواحنا و أرواح العالمين له الفداء) فقد عمل (رحمه الله) علی إعلاء کلمة الله تعالی، و ترويج المعارف و العقائد الحقّة لأهل بيت النبوّة (عليهم الصّلاة و السّلام)، و أمضی حياته في تصانيفه الفقهية و الأصولية الّتي عرفت بالتّحقيق و الدّقّة و الإمعان، و الّتي خدم بها الحوزات العلمية، و قد کنت علی علاقة طیّبة به و بأسرته الکبيرة، و کثيراً ما تأثرت لفقدانه رحمه الله.
هنيئاً له بهذه السّعادة الّتي حُظِي بها هذا الفقيد السّعيد حيث لبّی نداء ربّه تعالی بعد ما تشرّف في زيارة الائمة الطّاهرين (عليهم السّلام) و في جوار إمام المظلومين و سيّد الشهداء (عليه‌السّلام)؛ فقد عاش سعيداً و مات سعيداً.
في رحيل هذا الفقيه أتقدّم بالعزاء إلی الساحة المقدسة لوليّ الله الأعظم (عجّل الله تعالی فرجه الشّريف) و إلی الحوزات العلمية و طلّابه و بالخصوص إلی بيته الشّريف، و ولده الفاضل المحترم؛‌ سائلاً من الله تعالی له علوّ الدرجات العلی، و لهم الأجر و الثّواب، و الصّبر و السّلوان، و السلام عليه و رحمة الله و برکاته
25 محرّم الحرام 1438
لطف الله الصافي الگلبايگاني

موضوع: 
اخبارپیام‌‌ها
الثلاثاء / 1 نوفمبر / 2016