بسم الله الرحمن الرحیم الحمدلله الذی جعلنا من المتمسّکین بولایة مولانا أمیرالمؤمنین و الأئمة المعصومین علیهم‌السلام نخستین نشست مرکز تخصصی غدیرپژوهی در حوزه علمیه قم را به عزیزان شرکت‌کننده در این جلسه نورانی و به مسئولان و برگزارکنندگان محترم آن...
الخميس: 23 / 03 / 2017 ( )

نسخة للطباعةSend by email
آية الله العظمی الشيخ الصافي الکلبايکاني:
التفرقة، آفة خطيرة علی الإسلام./يجب أن تحفظ المؤتمرات هيئتها العلمية و لا تتحول إلی مؤتمرات سياسية

قال سماحة آية الله العظمی الصافي في لقاء حجة الاسلام الدکتور المبلّغي رئيس جامعة المذاهب الإسلامية و عضو في مجلس الخبراء: التفرقة، آفة خطيرة علی الإسلام و يجب أن تحفظ المؤتمرات هيئتها العلمية و لا تتحول إلی مؤتمرات سياسية.
أفاد المرجع الدینی ضمن إشارته إلی خطورة التفرقة علی العالم الإسلامي: إذا اردنا حفظ و بقاء الإسلام و استمرار هذا الدين الحنيف، يجب أن نعزز مشارکاتنا الفعالة و أن نکون معاً و لا نفترق.
في يوم الجمعة المصادف 23 ربيع الأول 1438 زار رئيس جامعة المذاهب الإسلامية و عضو في مجلس الخبراء آية الله العظمی الشيخ الصافي الکلبايکاني في بيته الشريف.
في بداية اللقاء أعطی حجة الإسلام و المسلمين المبلّغي تقريراً عن المؤتمر الدولي في تعزيز السلام في المجتمعات الإسلامية الذي أقيم في دولة الإمارات، و مؤتمر العلوم الإنسانية في محاربة التطرّف و الذي سيقام هذا الأسبوع في طهران.
ثم شکر سماحة المرجع حجة الإسلام المبلّغي و قدّر نشاطاته الجيدة في هذا المجال آملاً من الله له التوفيق و مترقباً نجاحه قائلاً: إنّ هذا، نهج اسلامي و طريق جيد، لأن زيادة العلاقات و توثيقها ينفع الدين الإسلامي.
و أشار سماحته إلی اهمية المشارکة الفکريّة بين المسلمين قائلاً: إنّ في ظلّ هذه المشارکة و التعاون سنخطو خطوات فعالة بإتجاه نشر المعارف الإسلامية.
و أفاد سماحته في قسم آخر من بيانه إنّ الحضور في کل المجالات و تنظيم اللقاءات و القاء المحاضرات في المؤتمرات الدولية سيساعد في تقديم التعريف الصحيح عن المذهب و لو لا هذه المشارکات ستکون فرصة للآخرين في تقديم تعريف غیر صحیح عن الاسلام.
و اضاف سماحته بانّ الحضور الحاذق في المجالات الدولية و التعامل مع المسلمين و الشخصيات العالميّة قيّم للغاية و يجب علی الحوزات العلميّة نشر الدين الاسلامي و الحث علی عدم التفرقة بين المسلمين عن طريق المشارکة في هذه المجالات. مشيراً إلی سياسة المرحوم آية الله العظمی السيد البروجردي في التعامل الدولي مؤکداً علی ضرورة الوحدة بين الدول الإسلامية و ترک الخلافات و المنازعات و متمنياً التوفيق لخدمة الإسلام.
و أشار سماحة المرجع إلی مؤتمر العلوم الإنسانية و الدينية في محاربة التطرّف الذي سيقام هذا الاسبوع في طهران قائلاً: إن المؤتمرات يجب ان تحفظ هيئتها العلمية و لا تتحوّل إلی مؤتمرات سياسية لأنها ستفقد التأثير في هذه الحالة.
 و في نهاية اللقاء أکد آية الله العظمی الشيخ الصافي علی ضرورة تعليم المحادثة باللغة العربية في الحوزات العلمية.

موضوع: 
اخباردیدارها
الأحد / 25 ديسمبر / 2016