عصمة فاطمة عليها السلام | الموقع الرسمي لمکتب سماحة آية الله العظمى الصافي الکلبايکاني (مد‌ظله‌الوارف)
بسم الله الرحمن الرحيم «قالَ رَبُّکُمُ ادْعُوني‏ أَسْتَجِبْ لَکُم»(۱) اللّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ لاسِيّمَا عَلي وَلِيّکَ الْمُحْيي سُنَّتَکَ القَائِمِ بِأمْرِکَ الدَّاعِي إلَيکَ الدَّليلِ عَلَيکَ. اللّهُمَّ عَجِّلْ...
سه شنبه: 1398/02/3 - (الثلاثاء:17/شعبان/1440)

نسخة للطباعةSend by email
عصمة فاطمة عليها السلام

س: لماذا يخصُّ الشيعةُ فاطمةَ بالعصمة ولا يثبتونها لبنتي رسول الله رقية وام كلثوم، والحال أنهما أختاها و بضعتان من رسول الله ايضا؟

 

 

ج: لا تنسب الشيعة العصمة لأحد بلا دليل، ولا تخصّها بأحد من عند أنفسها، بل هذا الاختصاص إنما هو من قبل الله تعالى خصّها به. راجعوا آية المباهلة وآية التطهير و اقرؤا سائر الآيات و الروايات الواردة في هذا المعنى. لم يقل رسول الله صلى الله عليه وآله في حقّ رقيّة أو أم كلثوم :  «بضعة منّي»[1].

لماذا لاتسألون الشريعة و صاحب الشريعة: لماذا خصّ الله تعالى فاطمة عليها السلام بالعصمة؟

لماذا كل هذه الجرأة على أحاديث الرسول و نصوص الشريعة، وتجاهلها، وكأن من يطرح هذه الأسئلة شخص غير مسلم؟!

علاوة على ذلك، هل السيدتان الكريمتان{ رقية وأم كلثوم} كانتا بنتين لرسول الله صلى الله عليه وآله حقّا أم كانتا ربيبتيه؟ عليكم الرجوع الى مصادر المسلمين في ذلك.

 

[1] . صحيح البخاري4: 210.