بيان مكتب المرجع الديني آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني دام ظله إدانةً لجريمة قتل الطفل البريئ زكريا في المدينة المنورة | الموقع الرسمي لمکتب سماحة آية الله العظمى الصافي الکلبايکاني (مد‌ظله‌الوارف)
س1. اگر جنسى را از اداره‏اى به طور غير قانونى برداريم، آيا حلاليت طلبيدن از مسئول آن اداره كافى است؟ س2. انجام كار شخصى در ساعات ادارى، بدون محاسبه مرخصى، چه صورت دارد؟ س3. آيا اجازه مدير مربوطه در امور مرخصى، اضافه كارى و ... به صورت فرا قانونى...
يكشنبه: 1397/11/28 - (الأحد:11/جمادى الآخر/1440)

نسخة للطباعةSend by email
بيان مكتب المرجع الديني آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني دام ظله إدانةً لجريمة قتل الطفل البريئ زكريا في المدينة المنورة
بيان مكتب المرجع الديني إدانةً لجريمة قتل الطفل البريئ زكريا في المدينة المنورة

 

بسم الله الرحمن الرحیم

قال الله الحكيم: «وإذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت.»

تلقّينا ببالغ الأسف و الألم خبر شهادة الطفل البريئ "زكريا" في أرض مدينة النبي صلى الله عليه وآله و سلّم مهبط الوحي والتنزيل.
إنّ هذه الجريمة النکراء الّتي ارتكبها شخص منحطّ فكرياً واخلاقياً،‌‌‌‌عدوٌ للإسلام والإنسانية لتحکي عن شدة خباثة أفراد متحجّرين لايزالون منذ سنين طوال في أرض الوحي والحرمين الشريفين وجوار مرقد النبي الشريف الذی ارسله الله رحمة للعالمین يدعون الناس إلى الضّلال.
ألا توجد ذرّة رحمة أو شفقة في قلوب هؤلاء المنحطين الأضل من الوحوش الكواسر؟!
لماذا تختار المنظمات والاوساط الدولية وحكام الدول الاسلامية و علی الخصوص السعودیة السّكوت أمام هذه الجريمة النكراء ويشجّعون بسكوتهم هذا على ارتكاب جرائم أخرى؟!.

إنّنا إذ نتقدّم لوالدي هذا الطفل المواليين لأهل بيت النبي صلى الله عليه وآله و سلّم المفجوعين بولدهما بأحرّ التعازی، نسأل الباري عزّ وجل لهما الأجر الجزيل ومزيد الصبر الجميل وأن ينزل نقمته وغضبه على الجناة الظالمين وعلى الظلمة في كل أنحاء العالم وأن يذيقهم وبال جرائمهم وأن ينتقم للمظلومين منهم؛ «وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.»

قم المقدسة
3جمادى الأخرى 1440
ذكرى إستشهاد الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام
مكتب سماحة آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني دام ظله العالی

موضوع: