در کتاب شريف و گرانسنگ عيون اخبار الرضا عليه آلاف التحیة و الثناء، محدّث جليل و شیخ اعظم صدوق رضوان‌الله تعالي عليه از عبدالسّلام بن صالح هروي روايت مي‌کند که امام رضا علیه السلام فرمود: «رَحِمَ اللهُ عَبداً أحيی أمرَنا؛ فَقُلتُ لَه: وَ کَيفَ يُحيی...
چهارشنبه: 1399/04/18
نسخة للطباعةSend by email
أحكام صلاة الطالب الجامعي

س. ما حكم صلاة وصوم الطالب الجامعي الذي يقطع المسافة الشرعية من بيته إلى الجامعة يومياً؟

ج: إن استمرَّ في مدة ثلاثة أشهر وأكثر، وجب عليه إتمام الصلاة والصوم في غير السفرة الأُولى‏.

س. طالبة في الجامعة تقطع المسافة الشرعية بين منطقة السكن والجامعة، هل تصلي صلاتها قصراً أم تماماً؟ وهل تقضي الصيام؟

ج: في مفروض السؤال إن كان سفركِ إلى الجامعة يستمر أربعة اشهر وأكثر، والمسافة بين منطقة سكناك لا تقل عن خمسة وعشرين كيلو متراً، صح صومُكِ، وتتمين الصلاة في الطريق، وفي الجامعة والوطن.

س. طالب جامعي يقطع المسافة الشرعية طوال السنة الدراسية، فما هو حكم صلاته وصيامه في شهر رمضان؟

ج: إن كان سفرك مستمرا، ولم تقم في بلدك، أو محل دراستك مدة عشرة أيام متوالية، فعليك أن تصوم وتتم الصلاة.

س . إذا كان المكلف مسافراً لإستلام الجدول، أو دخول الإمتحان، ثم العودة إلى الموطن، إذا كان له مكان إقامة، أو لا، فما حكم صلاته؟

ج: إن لم يقصد الإقامة في المحل المذكور قصّر صلاته.

س. هل يعتبر مكان دراسة الطالب موطناً أم لا؟ حيث أنّ الطالب يقيم في نفس المنطقة التي يدرس بها؟

ج: محل الدراسة لا يعدُّ وطناً إلّاأن يتخذه الطالب وطناً ومقراً له، ويُقيم فيه بمقدار يصدق عرفاً أنّه وطنه. واللَّه العالم.

س . ما هو حكم الطالب الذي يدرس في الجامعة ويسكن فيها خمسة أيام، ثم يعود إلى وطنه الخميس والجمعة، والجامعة تبعد مسافة شرعية عن الوطن؟ وما حكم صلاة من يذهب إلى عمله يومياً ثلاثة أيام في الأسبوع، علماً أنّه المعمل يبعد عن الوطن مسافة شرعية؟

ج: في غير السفرة الأُولى يتم صلاته ويصوم.

 

موضوع:

پنجشنبه / 12 ارديبهشت / 1398