بحر عرفان عید میلاد امام عسکری است آن که شمس آسمانِ سروری است   آنکه بعد از حضرت هادی به حق متکی بر متّکای رهبری است   نام نیکویش حَسن، خُلقش حَسن پای تا سر حُسن و نیکو منظری است   الامام بن الامام بن...
شنبه: 1398/09/23 - (السبت:17/ربيع الثاني/1441)
نسخة للطباعةSend by email
استفتاءات في أهمية الصلاة و قبح التهاون بها

س 564. عمري 14 سنة وجميع اسرتي مسلمين إلّا إنّني لا أهتم بالصلاة كثيراً، وافعل المحرمات كثيراً، وأنا أريد أن أكون مؤمناً، فإنّني أُصلي مرة وأترك عدة أيام، ثم أعود للصلاة وهكذا، وكذلك يصيبني حالة الغرور والتكبّر على أصدقائي فما هو الحل؟

ج: اسأل اللَّه تعالى لكم التوفيق والتسديد، ولاسيّما الاهتمام بأمر الصلاة، التي هي عمود الدين ومعراج المؤمنين والناهية عن الفحشاء والمنكر، وتركها والعياذ باللَّه موجب للبعد عن اللَّه تعالى، قال اللَّه تعالى: كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ* إِلَّا أَصْحَابَ الَيمِينِ* فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ* عَنِ الُمجْرِمِينَ* مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ* قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ‏ الْمُصَلِّينَ‏[1] وتب إلى اللَّه تعالى واقض ما فاتك من الصلاة إنّه استغفار التواب.

 

س 565. هل يجوز البكاء على الإمام الحسين عليه السلام أثناء الصلاة، وقد رأيت حديثاً أنّ الرسول صلى الله عليه و آله و سلم بكى على الحسين شهيد فخ وهو في الصلاة، فعن الإمام‏ الباقر عليه السلام قال: إنّ النبي صلى الله عليه و آله و سلم مرَّ بفخ فنزل فصلّى ركعة، فلما صلّى ثانية بكى وهو في الصلاة، فلما رأى الناس النبي صلى الله عليه و آله و سلم يبكي بكوا، فلما انصرف، قال: ما يبكيكم؟ قالوا:

لما رأيناك تبكي بكينا يا رسول اللَّه قال: نزل عليّ جبرئيل لما صليت الركعة الأُولى فقال لي: يا محمد! إنّ رجلًا من ولدك يقتل في هذا المكان، وأجر الشهيد معه أجر شهيدين؟

ج: الظاهر جواز ذلك؛ لأنّه لأمر آخروي أو ما يؤول إليه، وان{الرواية }المذكورة منقولة عن أبي الفرج الاصفهاني في «مقاتل الطالبين» والعلامة المجلسي لا من طرقنا المعروفة، وعلى أي حال تؤيد ما ذكرناه.

 

س 566. هل يجوز صلاة الفرائض متابعة؟

ج: لا بأس بالصلاة متابعة وان كانت النية فرادى كما في موارد التقية.

 

س 567. أريد أن أتأكد من صحة صلاتي لذلك لو تفضلتم عليَّ بكيفية الصلاة اليومية الكاملة؟

ج: راجعوا المجلد الأوّل من رسالتنا هداية العباد.

 

س 568. ما حكم التبسّم في وجه تارك الصلاة؟

ج: لا يجوز التبسّم في وجه تارك الصلاة. واللَّه العالم.

 

س 569. هل يكره إغماض العين حين الصلاة للخشوع والتركيز؟

ج: يكره ذلك واللَّه العالم.

 

س 570. الكثير من الناس لا يهمهم أوقات الصلاة ويأخرونها بسبب كثرة أعمالهم، فهل يجوز ذلك؟

ج: لا اشكال في الصلاة إن وقعت في الوقت، إلّاإنّه فرق بين ما لو اخر المصلي أول الوقت والمصلي في آخره لاشتغاله بأمر دنياه، فقد ورد في الرواية : أن أول الوقت رضوان اللَّه وآخره غفران اللَّه.

 

س 571. هل يجوز تمكين الكفّار من دخول المساجد صغيرهم وكبيرهم؟

ج: لا يجوز ولا فرق بين كبيرهم وصغيرهم.

 

س 572. تقوم خطيبتي في بعض الاحيان بالخروج من البيت مع شقيقاتها لشراء بعض الحاجات، ويتأخّرن في كثير من الحالات، بحيث يمتدّ بهن إلى وقت صلاة العشاء، فما هو حكم خروج الزوجة من البيت وقت الصلوات، وما هو حكم صلاتها إذا استمرت في هذا التأخر وأنا غير راضي عنها؟

ج: خروج المرأة من بيت زوجها بدون رضاه حرام، ولكن صلاتها خارج‏

البيت صحيحة. واللَّه العالم.

 

س 573. ولدي أصبح له من العمر ثلاث عشرة سنة ولم يصل ، هل أضربه، أم أمهله حتّى يبلغ القانون الشرعي؟

ج: مُرْهُ بالصلاة بلسان طيب وموعظة حسنة، " مروهم بسبع واضربوهم بتسع ".

 

س 574. البعض يقول لا أصلي حتّى احسّ بشي‏ء ملمسوس، ويكون لدي خشوع حقيقي في الصلاة، فهل هذا جائز؟ وهل يعتبر تارك الصلاة كافراً؟

ج: التارك للصلاة في جميع أوقاتها مع العلم بعدم جواز تركها يعد عاصياً.

 

س 575. هل صحيح ما يقال أن البيت الذي بنته اليد الكافرة نجس ،  وتكره الصلاة فيه؟

ج: الصلاة فيه غير مكروه. واللَّه العالم.

 

س 576. أيّهما أفضل بالنسبة للمرأة ، الصلاة في المسجد ، أو الصلاة في المنزل؟

ج: في المنزل أفضل.

 

 

 

 

[1] ( 1). المدّثر: 38- 43.

 


المصدر: هداية السائل ؛ ص157ـ ص160

موضوع:

شنبه / 19 مرداد / 1398