بسم الله الرحمن الرحیم جناب مستطاب آیت الله آقای حاج سید جعفر سیدان دامت برکاته سلام علیکم کتاب شریف "معارف وحیانی" که مجموعه ای از درس ها و مقالات حضرتعالی است را مطالعه نموده؛ استفاده کرده و لذت بردم. الحق این کتاب، مانند سایر آثار علمی...
سه شنبه: 25/خرد/1400 (الثلاثاء: 5/ذو القعدة/1442)

نصّ الرسالة وأسئلتها

سماحة العلّامة الاُستاد الشيخ جعفر السبحاني دامت إفاضاته.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعدُ، إنّنا في الجماعة الإسلامية في أمريكا وكندا نعتزّ أشدّ الاعتزاز بورثة الأنبياء والعترة الطاهرة(ع)، علمائنا الأعلام، حفظهم الله تعالى.

ومن جملة النشاطات الّتي نقوم بها: إصدار مجلّة إسلامية «الرسالة»؛ كي نقوم بجزء يسير من الأعباء والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقنا في بلاد الغربة.

وإنّنا في الحقيقة بحاجة ماسّة إلى البحوث والمقالات الإسلامية، وبحاجة إلى مشاركة العلماء الأجلّاء في دعم تطوّر مجلّة «الرسالة».

وإنّنا نودّ من سماحتكم التفضّل بالإجابة على الأسئلة التالية، ويفضّل أن تكون الإجابة على هيئة بحث علمي، كما نودّ أن تجيزونا بنشرها.

1. ما هي أدلّة عصمة الأئمّة(ع) من مصادر التشـريع الإسلامي؟

 

وما هو نوعها؟ وما هو الفرق بينها وبين عصمة الأنبياء(ع)؟

2. هل يزداد علم الإمام المعصوم­(ع) مـع الأيّام؟ وهل أنّ علمه­(ع) بعد تولّيه الإمامة  يختلف عنه قبل ذلك؟ وإذا كان الأمر كذلك فكيف يمكننا والحالة هذه الحكم بأفضلية الإمام عليّ­(ع) على الإمام الجواد(ع)، الّذي تولّى الإمامة  وهو ابن تسع سنين؟

3. كيف يمكننا درء الشبهة القائلة باختلاف مستويات الأئمّة(ع) إيماناً وعلماً وخلقاً، وذلك باعتبار ما يرويه لنا التاريخ من سيرهم؟

وختاماً أسأل الله عزّ وجلّ أن يوسّع وقتكم للإجابة عن هذه الأسئلة، الّتي تتّخذ أهميّة بالغة في مثل ظروفنا الحالية، وأسأله تعالى أن يوفّقكم وإيّانا لتحقيق ما فيه رضاه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

رئيس الجماعة الإسلامية عادل جوهر

الثلاثاء، 14 جمادی الآخرة،
سنة 1402
ه‍

 

موضوع: 
نويسنده: