حضرت صادق، امام راستین پیشوا و مقتدای اهل دین   درّ بحر اصطفا، شمس هُدا افتخار اصفیا و اولیا   کرد احیا، شرع جدّش ‌مصطفی داد رونق، رسم و آئین ولا   صیت فضلش عرصه‌ی غبرا گرفت نهضت او سر بسر دنیا گرفت  ...
سه شنبه: 25/خرد/1400 (الثلاثاء: 5/ذو القعدة/1442)

جواب آية الله الصافي الگپایگاني

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على عباده الّذين اصطفى، سيّما سيّدهم أبي القاسم محمد وآله الطاهرين المعصومين.

وبعد، فهذه رسالة وجيزة في الجواب عن أسئلة أرسلها بعض الإخوان الأزكياء من أهل الدعوة إلى هدى الإسلام في أمريكا إلى أحد أصدقائي من العلماء وأساتذة الحوزة العلمية، كتبتها التماساً للثواب، وامتثالاً لأمر هذا الصديق العزيز أدام الله أيّامه، ونفع المسلمين بعلومه وبركاته.

والكلام بالنظر إلى الأسئلة يقع في مباحث:

المبحث الأوّل: في عصمة الأنبياء والأئمّة(ع)

المبحث الثاني: في علم الإمام(عج)

المبحث الثالث: في اختلاف مستويات الأئمّة(ع) في الإيمان والعلم والأخلاق.

 

 

موضوع: 
نويسنده: 
کليد واژه: