رسول الله صلى الله علیه و آله :شَعبانُ شَهری و رَمَضانُ شَهرُ اللّهِ فَمَن صامَ شَهری كُنتُ لَهُ شَفیعا یَومَ القِیامَةِ پیامبر صلى الله علیه و آله :شعبان ، ماه من و رمضان ماه خداوند است . هر كه ماه مرا روزه بدارد ، در روز قیامت شفیع او خواهم... بیشتر
سه شنبه: 1401/04/14
نسخة للطباعةSend by email
بيان مكتب المرجع الديني آية الله العظمى الصافي الكلبايكاني دام ظله إدانةً لجريمة قتل الطفل البريئ زكريا في المدينة المنورة
بيان مكتب المرجع الديني إدانةً لجريمة قتل الطفل البريئ زكريا في المدينة المنورة

 

بسم الله الرحمن الرحیم

قال الله الحكیم: «وإذا الموؤدة سئلت بأی ذنب قتلت.»

تلقّینا ببالغ الأسف و الألم خبر شهادة الطفل البریئ "زكریا" فی أرض مدینة النبی صلى الله علیه وآله و سلّم مهبط الوحی والتنزیل.
إنّ هذه الجریمة النکراء الّتی ارتكبها شخص منحطّ فكریاً واخلاقیاً،‌‌‌‌عدوٌ للإسلام والإنسانیة لتحکی عن شدة خباثة أفراد متحجّرین لایزالون منذ سنین طوال فی أرض الوحی والحرمین الشریفین وجوار مرقد النبی الشریف الذی ارسله الله رحمة للعالمین یدعون الناس إلى الضّلال.
ألا توجد ذرّة رحمة أو شفقة فی قلوب هؤلاء المنحطین الأضل من الوحوش الكواسر؟!
لماذا تختار المنظمات والاوساط الدولیة وحكام الدول الاسلامیة و علی الخصوص السعودیة السّكوت أمام هذه الجریمة النكراء ویشجّعون بسكوتهم هذا على ارتكاب جرائم أخرى؟!.

إنّنا إذ نتقدّم لوالدی هذا الطفل الموالیین لأهل بیت النبی صلى الله علیه وآله و سلّم المفجوعین بولدهما بأحرّ التعازی، نسأل الباری عزّ وجل لهما الأجر الجزیل ومزید الصبر الجمیل وأن ینزل نقمته وغضبه على الجناة الظالمین وعلى الظلمة فی كل أنحاء العالم وأن یذیقهم وبال جرائمهم وأن ینتقم للمظلومین منهم؛ «وسیعلم الذین ظلموا أی منقلب ینقلبون.»

قم المقدسة
3جمادى الأخرى 1440
ذكرى إستشهاد الصدیقة الكبرى فاطمة الزهراء علیها السلام
مكتب سماحة آیة الله العظمى الصافی الكلبایكانی دام ظله العالی

موضوع: