رسول الله صلى الله علیه و آله :شَعبانُ شَهری و رَمَضانُ شَهرُ اللّهِ فَمَن صامَ شَهری كُنتُ لَهُ شَفیعا یَومَ القِیامَةِ پیامبر صلى الله علیه و آله :شعبان ، ماه من و رمضان ماه خداوند است . هر كه ماه مرا روزه بدارد ، در روز قیامت شفیع او خواهم... بیشتر
سه شنبه: 1401/07/5
نسخة للطباعةSend by email
أحكام صلاة الطالب الجامعي

س. ما حكم صلاة وصوم الطالب الجامعی الذی یقطع المسافة الشرعیة من بیته إلى الجامعة یومیاً؟

ج: إن استمرَّ فی مدة ثلاثة أشهر وأكثر، وجب علیه إتمام الصلاة والصوم فی غیر السفرة الأُولى‏.

س. طالبة فی الجامعة تقطع المسافة الشرعیة بین منطقة السكن والجامعة، هل تصلی صلاتها قصراً أم تماماً؟ وهل تقضی الصیام؟

ج: فی مفروض السؤال إن كان سفركِ إلى الجامعة یستمر أربعة اشهر وأكثر، والمسافة بین منطقة سكناك لا تقل عن خمسة وعشرین كیلو متراً، صح صومُكِ، وتتمین الصلاة فی الطریق، وفی الجامعة والوطن.

س. طالب جامعی یقطع المسافة الشرعیة طوال السنة الدراسیة، فما هو حكم صلاته وصیامه فی شهر رمضان؟

ج: إن كان سفرك مستمرا، ولم تقم فی بلدك، أو محل دراستك مدة عشرة أیام متوالیة، فعلیك أن تصوم وتتم الصلاة.

س . إذا كان المكلف مسافراً لإستلام الجدول، أو دخول الإمتحان، ثم العودة إلى الموطن، إذا كان له مكان إقامة، أو لا، فما حكم صلاته؟

ج: إن لم یقصد الإقامة فی المحل المذكور قصّر صلاته.

س. هل یعتبر مكان دراسة الطالب موطناً أم لا؟ حیث أنّ الطالب یقیم فی نفس المنطقة التی یدرس بها؟

ج: محل الدراسة لا یعدُّ وطناً إلّاأن یتخذه الطالب وطناً ومقراً له، ویُقیم فیه بمقدار یصدق عرفاً أنّه وطنه. واللَّه العالم.

س . ما هو حكم الطالب الذی یدرس فی الجامعة ویسكن فیها خمسة أیام، ثم یعود إلى وطنه الخمیس والجمعة، والجامعة تبعد مسافة شرعیة عن الوطن؟ وما حكم صلاة من یذهب إلى عمله یومیاً ثلاثة أیام فی الأسبوع، علماً أنّه المعمل یبعد عن الوطن مسافة شرعیة؟

ج: فی غیر السفرة الأُولى یتم صلاته ویصوم.

 

موضوع: