بسمه تعالی با عرض تبریک فرارسیدن عید سعید فطر به امت اسلامی و روزه‌داران گرامی، به اطلاع مومنان عزیز می‌رساند حلول ماه شوال ۱۴۴۲ برای حضرت آیت الله العظمی صافی گلپایگانی ثابت شد و پنج‌شنبه (۲۳ اردیبهشت ۱۴۰۰)، روز اول ماه شوال و عید سعید فطر می‌...
شنبه: 1400/02/25 - (السبت:3/شوال/1442)

نسخة للطباعةSend by email
المكانة العلمية للامام الصادق عليه‏ السلام في كلام المرجع الصافي دام ظله

نعزي الامام المنتظر عج و العالم الاسلامي بذكرى شهادة الامام جعفر الصادق عليه السلام

*******

  لا يسعنا التفصيل في مثل هذا الموضوع ، وعلينا الاختصار ، لأنه لا يفي لأداء حقه محاضرة واحدة ولا مقالة واحدة ، بل حتى عشرات المقالات . و قد تصدّى للكتابة حول فضائل الامام الصادق عليه السلام و مقامه العلمي السامي عدّة من العلماء ، منهم الاستاذ أسد حيدر في موسوعته الكبيرة التي طبعت بستة مجلدات خصصها للكلام في علمه ومدرسته الاسلامية الكبرى ، ومنهم الاستاذ أبو زهرة من علماء الأزهر و غيرهما الكثيرون.

أجل افتتح الامام الصادق عليه السلام مدرسة كبرى لا نظير لها في العالم الاسلامي إلى اليوم .

و قد انتهل من علمه الواسع و تخرج من مدرسته العظمى تلاميذ في مختلف العلوم ؛ من قبيل الكلام و الاحتجاج  و الفقه و التفسير ، و الحديث ، و الأدب ، و العلوم الطبيعية كالكيمياء و علم الأعضاء ، والفروع الأخرى. و علماء أمثال : محمد بن مسلم ، و زراره، و هشام بن الحكم ، و ابان بن تغلب،  وابوحنيفه،  ومالك بن انس .

وقد ذكر منهم ابن عقده و هو من مشاهير علماء المسلمين المتبحر في علم الرجال، أربعة الاف باسمائهم، مضافا الى نقله عن كل واحد منهم حديثا عن الامام الصادق عليه السلام في المجالات والعلوم الاسلامية المختلفة.

و قد أحصي في مسجد الكوفة أربعمةمئة طالب علم كل بقول حدثني جعفر بن محمد .

كتاب توحيد المفضل، و الرسالة الاهليلجه، و مناظرات الامام مع  رؤساء و كبار الزنادقه و الملاحده، و الماديين كلها اثار موجودة . و قد ثبت علمه الواسع للجميع في مجال الطب و التشريح و خواص الاشياء .

فقه الشيعه المتضمن لالاف المواد القانونية و التعليمية ، و البرامج العملية و الاخلاقية الاسلامية في اكثره ، بل تقريباً في تمام موارده مدين لعلوم الامام‏ صادق‏ عليه‏ السلام الثرة.

في مثل احكام الحج وهو احد أكبر فرائض الاسلام و المتضمن لفلسفة عالية العالم الاسلامي مدين اعلوم الامام الصادق عليه‏السلام . و كما يقول ابوحنيفه الكل عيال الامام جعفر الصادق‏ ، و يشهد به الحديث المروي في  صحيح مسلم أن مأخذ حدود أربعمائة مادّه من احكام الحجّ لدى اهل السنة انما هو من فيض علم الامام جعفر عليه السلام .

براى هر كس تاريخ را مطالعه كند قطع حاصل مى‏شود كه امام صادق عليه‏السلام از علوم غيب آگاه بو ده است؛ لا يبقى لمن طالع التاريخ و الاحاديث مجالا للشك في أن الامام عليه السلام كان ملرتبطا بالغيب مسددا بالعلوم الغيببية ، حتى ابن‏ خلدون الفيلسوف  المشهور و عالم علم الاجتماع و على الرغم من إبتعاده عن علوم و فضائل اهل البيت و عدم المامه الكافي عنهم تراه يذعن  في  فصل من كتابه الذي خصصه للبحث في مسألة العلم الغيب و إمكانية  اطلاع البشر على علم الغيب يذكر  الامام الصادق عليه‏السلام  و يقول (ما هو قريب من هذا المضمون): لا عجب أن يطّلع مثل جعفر بن محمد على علم الغيب و هو صاحب المقام السامي و المكانة الكبرى و صفاء الباطن .

و يقرّ المنصور الخليفة العباسي بهذه المنزلة الامام جعفر اللصادق عليه ‏السلام على الرغم من اعتباره معارضا لمقاصده السياسية ، وكان يعمل على ثني الامام من نشر العلوم وتكوين مدرسته الكبرى ينقل عنه اليعقوبى الموؤرخ،[1] قوله انه من علماء اهل البيت و من ورثة علم الكتاب وممن اختارهم الله تعالى من أولياءه الذين قال عنهم في كتابه:

(ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا)[2].

فسلام على الامام جعفر بن محمد يوم ولد و يوم استشهد و يوم يبعث حيّا.

 

 

[1] ( 1). تاريخ اليعقوبى، ج 2، ص 383.

[2] ( 2). فاطر، 32.