بيان المرجع الدّينی الكبير بمناسبة كارثة منی المؤلمة | الموقع الرسمي لمکتب سماحة آية الله العظمى الصافي الکلبايکاني (مد‌ظله‌الوارف)
بِسمِ اللهِ الرَّحمَنِ الرَّحيمِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا کُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ و الصَّلاة وَالسَّلام عَلی اَشرَفِ الاَنبياءِ وَالمُرسَلين وَ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ المَعصُومينَ سِيَّمَا بَقِيَّةَ...
شنبه: 1397/06/31 - (السبت:12/محرم/1440)

نسخة للطباعةSend by email
بيان المرجع الدّينی الكبير بمناسبة كارثة منی المؤلمة

 

 

بيان المرجع الدّينی الكبير سماحة‌ آية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافی الکلبایکانی مدّظله الوارف

بمناسبة كارثة منی المؤلمة
 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحیم

قال الله الحکیم: و مَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهاجِراً إِلَى الله وَ رَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى الله

تلقّينا ببالغ الأسى و الأسف نبأ حادثة مولمة قد قتل فیها جمع کثیر من حجّاج بیت الله الحرام و أصیب جماعة أخری بجراحات شدیدة.

بقلب یأسره الحزن والأسى أعزّی الإمام صاحب العصر عجّل الله تعالى فرجه الشّريف و أسر الضّحايا المفجوعين و الأمّة الإسلامية جمعاء؛ سائلاً المولى عزّوجل أن يمنّ على الضّحايا بالرّحمة و المغفرة و على أهاليهم بالصّبر الجميل و الأجر الجزيل و على المصابين و الجرحی بالشّفاء العاجل.

لا شكّ أنّ وقوع مثل هذه الكارثة يدفع الأمّة الإسلاميّة إلى تحمّل المزيد من المسؤولية و إتّخاذ التّدابير الّلازمة لمنع تكرار أمثال هذه الحوادث، و تمهيد السّبل لأداء مناسك حج بيت الله الحرام قبلة ما يزيد على المليار ونصف المليار من المسلمين، ولا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم

لطف الله الصافي

١٠ذو الحجة الحرام ١٤٣٦

موضوع: