المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الصافي: عليكم تعريف العالم بالسيرة العلمية والعملية للامام الرضا عليه السلام/ احرصوا على أن يكون هدف الكل تطبيق المبادئ الاسلامية وهداية البشرية. | الموقع الرسمي لمکتب سماحة آية الله العظمى الصافي الکلبايکاني (مد‌ظله‌الوارف)
بسمه تعالى در پى واقعه تاسف بار سيل در نقاط مختلف كشور ، حضرت ايت الله العظمى صافى مد ظله العالى ضمن اظهار همدردى باحادثه ديدگان عزيز ، اجازه فرمودند كه مومنين محترم مجاز به پرداخت از ثلث سهم مبارك امام عليه السلام به سيلزدگان تمامى مناطق،  ...
سه شنبه: 1398/02/3 - (الثلاثاء:17/شعبان/1440)

نسخة للطباعةSend by email
المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الصافي: عليكم تعريف العالم بالسيرة العلمية والعملية للامام الرضا عليه السلام/ احرصوا على أن يكون هدف الكل تطبيق المبادئ الاسلامية وهداية البشرية.
لقاء سماحته باعضاء "مؤتمر الامام الرضا علیه السلام و حوار الادیان"

التقى أعضاء المجلس الأعلى العلمي لمؤتمر "الامام الرضا عليه السلام و حوار الأديان الدولي" بآية الله العظمى الصافي دام ظله الوارف و تزودوا بوصاياه.

في بداية اللقاء عرض أمين هذا المجلس تقريرا عن مسار تنظيم هذا المؤتمر.

و في معرض شكره لأعضاء المجلس الأعلى لهذا المؤتمر قال سماحته: إنني لمسرور جدا و سعيد بلقائكم. إن عملكم عمل عظيم، وأسال الله تعالى أن يحظى برعاية الامام  صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ورضاه.

كما أوضح سماحته في ضمن حديثه أهمية إقامة هذه المؤتمرات: أن إقامة مثل هذه المؤتمرات أمر مفيد ومؤثر جدا في مسألة التعريف بسيرة أهل البيت عليهم السلام، و أضاف قائلا: إن الأئمة الطاهرين عليهم السلام وإن كانوا نورا واحدا، إلا أن لكل واحد منهم دورا في عصره و ظهورا خاصا؛ وفي عصر الامام  علي بن موسى الرضا عليه السلام كان ظهوره العلمي استثنائيا و بارزا جدا.

لقد جاهد الامام الرضا عليه السلام جهادا كبيرا من أجل حفظ الاسلام، و خصوصا دفع الشبهات والشكوك التي تثار ضده. و قام بنفسه بمناظرة كبار علماء مختلف الأديان في هذا المجال، و ألجأ ذوي الشأن إلى تدوين وقائع هذه المناظرات والمناقشات التي حصلت في هذا الخصوص، و تسجيل نصوصها في كتب التاريخ والحديث.

إن عملكم عل نشر هذه السيرة العطرة لعمل كبير جدا. لذا أتمنى أن تقموا بهذه المهمة على أحسن وجه و تعرّفوا العالم بهذه السيرة الكريمة.

 وفي موضع آخر من حديثه في هذا اللقاء ذكر سماحته أن الهدف النهائي للجميع يجب أن يكون هو تطبيق المقاصد الاسلامية مبيّنا: أن الهدف المنشود بمشيئة الله تعالى هو تقوية الاسلام، وطرح تعاليمه بالنحو المطلوب و إتاحة السبل أمام البشرية جمعاء للتزوّد من القرآن الكريم و تراث أهل البيت عليهم السلام، و أن تصب هذه الجهود في النهاية في سبيل تحقيق الهداية و الفلاح للجميع.

وفي ختام اللقاء تمنى سماحة المرجع الديني الكبير الشيخ الصافي دام ظله للحاضرين في هذه الجلسة المزيد من التوفيق والنجاح، وقال:

ليتني كنت معكم! لكي أحظى بشرف الخدمة معكم، و أتمكن من المشاركة في هذا العمل الجبّار الذي تتصدّون لمسؤولية القيام به. دمتم إنشاء الله موفقين يوما بعد يوم فيما اخترتموه من طريق لخدمة للدين، وأن تتمكنوا من تحقيق المزيد من النجاحات في هذا الطريق.

 

موضوع: