در کتاب شريف و گرانسنگ عيون اخبار الرضا عليه آلاف التحیة و الثناء، محدّث جليل و شیخ اعظم صدوق رضوان‌الله تعالي عليه از عبدالسّلام بن صالح هروي روايت مي‌کند که امام رضا علیه السلام فرمود: «رَحِمَ اللهُ عَبداً أحيی أمرَنا؛ فَقُلتُ لَه: وَ کَيفَ يُحيی...
دوشنبه: 1399/04/16
نسخة للطباعةSend by email
ضمان التصرف في بيت المال

 

س1: في الدوائر الحكومية ان أخذنا من بيت المال سلعة أو مالا معينا بطريق غير قانوني، فهل يكفي للخروج من عهدته أن نطلب براءة الذمة من مسؤول الدائرة؟

س2: ما حكم القيام بالشؤون الشخصية خلال ساعات الدوام من دون الخصم من المقدار المقرر للإستراحة أو الإجازة؟

س3: هل أن مجرد إذن مسؤول الدائرة كافٍ في أمور الاجازات والساعات الإضافية و غيرها خارج نطاق القانون و المقررات المرتبطة بتلك المسائل؟

س4: تبقى عندي مبلغ من ميزانية النقود المخصصة للنشاطات الثقافية للدائرة، فهل يجوز لي أن أقرض هذا المبلغ لشخص ما، أو أقترضه لنفسي، ثم أرجعه لميزانية الدائرة بعد ذلك؟

ج1: لا يكفي الاستحلال من مسؤول الدائرة، بل إن كان نفس المال أو السلعة باقيا فيجب إرجاعه بعينه إلى بيت المال، وإلا فيجب إرجاع قيمته مع تلف عينه.

ج2: يتبع الحكم في ذلك للضوابط و القرارات المختصة، والإذن القانوني لمسؤول الدائرة.

ج3: إنما يحق للمدير المسؤول الإذن في حدود الضوابط القانونية فقط، وإذن المدير فيما عدا ذلك مما يخالف الضوابط لغو وعبث، و لا يكفي لرفع المساءلة القانونية و لا يرفع الضمان شرعا.

ج4: لا يجوز التصرف و الانتفاع من الأموال العامة على خلاف الضوابط القانونية، وهو أمر موجب للضمان. والله العالم.

موضوع:

دوشنبه / 13 اسفند / 1397