رسول الله صلى الله علیه و آله :شَعبانُ شَهری و رَمَضانُ شَهرُ اللّهِ فَمَن صامَ شَهری كُنتُ لَهُ شَفیعا یَومَ القِیامَةِ پیامبر صلى الله علیه و آله :شعبان ، ماه من و رمضان ماه خداوند است . هر كه ماه مرا روزه بدارد ، در روز قیامت شفیع او خواهم... بیشتر
دوشنبه: 1401/07/11
نسخة للطباعةSend by email
بیان المرجع الدیني آية الله العظمى الصافي الكلبايکاني دام ظله الوارف لمناسبة الحوادث المؤسفة في افغانستان
بیان المرجع الدیني لمناسبة الحوادث المؤسفة في افغانستان

 

بسم الله الرحمن الرحیم

انّ ربّک لبالمرصاد

یشهد العالم هذه الأیام جرائم مروعة ومؤسفة یندی لها جبین الإنسانیة والفطره السلیمه خجلا  و حیاء

هل یمكن لجماعة أن تطلق على نفسها اسم البشر، لكنّها ترتكب كل هذه الجرائم بابناء نوعها!؟

عنف ووحشیة الإرهابیین من جانب، و من جانب آخر صمت العالم وما یسمى بحكومات وجمعیات حقوق البشر عجیب ومحرج جدّاً!

إنه لخطأ عظیم ولا یمكن إصلاحه أن تثق بجماعة تاریخها مملوء من الشر والقتل!

من منطلق واجبی الدینی والإنسانی، أحذّر جمیع الحكومات والمراكز الدولیة، وخاصة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامی وحكومة جمهوریة إیران الإسلامیة، من هذه الفظائع الّتی ادّت الی استشهاد العدید من المظلومین فی أفغانستان و نزوح آلاف الأشخاص؛ من الرجال والنساء، الصغار والكبار، والأطفال و علیهم ان یتّخذوا موقفاً حازماً و جدّیاً لمنع مثل هذه الاعتداءات و الجرائم النکراء.
بالتأكید، فما نتیجة سكوتهم الیوم الّا الندم والحسرة فی المستقبل.

والسلام علی من اتبع الهدى
قم، الثالث من ذی الحجة ۱۴۴۲
لطف الله الصافی

موضوع: