السَّلامُ عَلَيْكَ يَا أَبَا جَعْفَرٍ مُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ الْبَرَّ التَّقِيَّ الْإِمَامَ الْوَفِيَّ أیُّهَا الجَواد یابنَ رَسُولِ اللّهِ. جهت عرض تسلیت به پیشگاه حضرت بقیة الله الأعظم عجل الله تعالی فرجه الشریف مجلس سوگواری شهادت...
جمعه: 8/مرد/1400 (الجمعة: 20/ذو الحجة/1442)

المقدّمة

بسم الله‏ الرّحمن الرّحيم

الحمد لله الّذي يمحو ما يشاء ويثبت وعنده اُمّ الكتاب، والصلاة والسلام على أفضل اُولي الألباب، سيّدنا أبي القاسم محمّد وآله الأطياب، أعدال الكتاب، سيّما الإمام الّذي يملأ الأرض بالعدل والصواب، ويجعل كيد الكافرين في تباب، واللعن على أعدائهم من الآن إلی يوم الحساب.

وبعدُ؛ فهذه رسالة وجيزة في البداء سمّيتها سرّ البداء كتبتها تبصـرةً لنفسـي ورجاء أن ينتفع بها غيري، وأن يجعلها الله‏ تعالى ذخراً لي ويتقبلّها منّي بفضله وكرمه، ويعفو عن زلّاتي وخطيئاتي بعفوه ورحمته، إنّه كريم رحيم، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم.

 

موضوع: 
نويسنده: 
کليد واژه: