بسم الله الرحمن الرحیم قال الله تعالی: «وَ ذَكِّرْهُمْ بِأَیّامِ الله» السَّلام علی مولانا صاحب العصر و الزّمان بقية الله ارواح العالمين له الفداء و علی آبائه الطّاهرين و علی شيعته، المتمسِّکين بأمره، الفائزين بولايته و المنتظرين لظهوره...
چهارشنبه: 30/آبا/1397 (الأربعاء: 12/ربيع الأول/1440)

المساءلة في القبر

 

يبدو أنّ هذين العلمين متّفقان في المساءلة (المساءلة في القبر)، وإن کان الشيخ أبو عبد الله المفيد بيّن ذلك بتفصيل أكثر،([1]) وبما أنّ أبا عبد الله لم يعترض على أبي جعفر الصدوق في أمر (الرجعة)، فيبدو أنّه متّفق معه، كما أنّه لم يعلّق على الأبواب التالية (البعث بعد الموت) و (الحوض) و (الشفاعة) و (الوعد والوعيد) و (ما يكتب على العبد).([2])

وفي مسألة العدل جاء کلام أبي عبد الله& ببيان وافٍ وشرح كافٍ مكمّلاً ومتمّماً لکلام أبي جعفر&.([3])

 

 

([1]) المفید، تصحیح اعتقادات الإمامیة، ص98 ـ 102.

([2]) الصدوق، الاعتقادات في دین الإمامیة، ص58 ـ 69.

([3]) المفید، تصحیح اعتقادات الإمامیة، ص103ـ 105.

موضوع: 
نويسنده: 
کليد واژه: